سياسة الإستثمار

تأسست الشركة كشركة قابضة ، وبالتالي فلن يكون لنشاطها علاقة بأنشطة شركات الاتصالات الاعتيادية بل سيقتصر نشاطاها على الاستثمار في شركات الاتصالات بقطاعاتها المختلفة

 

ويصور نموذج العمل الخاص بالشركة سياسة استثمار تقوم من خلالها بتملك حصص مؤثرة في الشركات التي تستثمر فيها، والذي بدوره يركز على الاستثمار في بلدان أو مناطق معينة

 

وتركز سياسة الاستثمار التي تتبنها على توليد الإيرادات التي تتألف من العائدات الحالية والأرباح الرأسمالية ، بدون التعرض لمخاطر مادية. وتم تصميم محفظة الاستثمارات بهدف تخفيض المخاطر المرتبطة بالاستثمارات إلى أقصى درجة ممكنة عن طريق تنويع الاستثمارات في مختلف المناطق الجغرافية والعملات وتواجد الاستثمارات ضمن سلسلة القيمة

 

ويوضح الشكل التالي هيكل الاستثمار الذي تبنته الشركة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وتعتمد سياسة الاستثمار التي تتبناها الشركة على المحددات العامة التالية

التركيز على القطاع

قطاع الاتصالات المتنقلة، وخاصة المشغلين (مشغلو شبكات الاتصالات المتنقلة ومشغلو الشبكات

الافتراضية المتنقلة) والشركات التي تملك شبكات توزيع وفق اً لما يلي

مشغلو شبكات الاتصالات المتنقلة: في الأسواق الناشئة التي تتسم بانخفاض معدل الانتشار، وارتفاع متوسط الإيرادات لكل مستخدم، والنظم الرقابية الملائمة،والبنيات التحتية غير المطورة

مشغلو الشبكات الافتراضية المتنقلة: في الأسواق التي تتسم بمتوسط إيرادات مرتفع لكل مستخدم ومعدل انتشار مرتفع حيث تتوفر فرصة لتحديد الوضع الملائم في السوق من أجل تركيز استثماراتها في مشغلي الشبكات الافتراضية المتنقلة

شركات شبكات التوزيع: في الأسواق التي يمكن أن تستفيد فيها الشركات من التعاون مع شركات أخرى في مجموعة آن ديجيتال سيرفسس القابضة ، وأيضًا في الأسواق الأخرى التي يمكن للشركات الاستفادة فيها من خبراتها السابقة

التركيز الجغرافي

في الأسواق الناشئة/النامية ؛ قامت الشركة بوضع استثماراتها في كل من الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم حاليًا بتوسيع قواعد عملائها الحاليين ونطاق تغطية شبكاتها واستكمال تشغيل الرخص الحالية التي تملكها، وسياستها التركيز على الأسواق الناشئة للاستفادة من نمو السوق الذي يمكن قياسه من حيث معدل الانتشار المرتفع ومتوسط الإيرادات المرتفع لكل مستخدم

 

دورة عمر الاستثمار

مبدئياً في رؤوس الأموال الصغيرة والشركات حديثة النشأة، وخاصة أن الشركة تستثمر في الحصص المسيطرة، ما يمنحها الفرصة لدفع النمو في الجهات التي يتم الاستثمار فيها بما يتفق مع متطلباتها الاستثمارية. وسوف يتزايد تركيزها في البلدان المتقدمة من حيث مشغلي الشبكات الافتراضية المتنقلة وفرص التوزيع

وعند قيام الشركة بشراء حصص ملكية في الشركات المستثمر فيها، فإنها تشارك في عملية صياغة وتحديد إستراتيجية الشركة المستثمر فيها، على أن تتم إدارة الشركات بعد ذلك بشكل مستقل لتكون مسؤولة بشكل تام عن تحقيق أهدافها الإستراتيجية. وبمجرد أن تبدأ الشركات المستثمر فيها في مزاولة أنشطتها، تقوم شركتنا بدور "المراقب"